كم مرة ولدت؟

نعم أتساءل كم مرة ولدت ، لا يهمني تاريخ ميلادك فهو مجرد أرقام
هل مازالت شخصيتك نفسها هل مازلت تحتفظ بأفكارك التي عشعشت فوق رأسك منذ زمن ؟
بالطبع لا وهذا ما أعني بالولادة
أن المواقف الصعبة من شأنها أن تخلق روحا جديدة وشخصية مختلفه عما كانت عليه
وهذا مايسمى بعلم النفس ” النمو ما بعد الصدمة ”
كل درس قد تعلمته من شأنه أن يترك إنطباعا ولك الخيار إما أن تكون سلبي أو إيجابي في تعاملك معه
إن مانقوله لأنفسنا لحظة سقوطنا يصنع المعجزات فكم من كلمة أحيت أمم
حتى قراءتك تحولك إلى كائن آخر فأستمتع وأنت تتغير
وأسأل نفسك هل أنا أتغير للأفضل هل هذا ما كنت أطمح أن أكون
أصعب ما يفعله الإنسان بنظري أن يتخلص من أدلجته ويبدأ يكتشف الحقائق بنفسه
يبني ذاته سيسقط ثم يولد من جديد
إلا أنه من المؤسف أن البعض يسقط ويبقي بين الحفر إلى أن يموت
ذاك أقتنع بولادة واحدة
أما الناجحون فيولدون أكثر من مرة
فكم مرة ولدت ؟

Uncategorized

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *