من الذي تغير؟

فجأة، ومن غير سابق إنذار، تغير كل شيء، ولم يبق أحد على حاله. باتت الحياة جديدة علي كرضيع بدأ باكتشاف أنامله، أو كضرير عاد إليه بصره من جديد. وكأنني ولدت الآن، لكن في عالم قاس لا يليق بالأطفال. في دنيا قد ماتت فيها المحبة، والأخوة، والأخلاق، والصدق، والرحمة، وبات دستورها كشريعة الغاب، والبقاء للأقوى. فكل يسعى وراء مصلحته، ولتمت البشرية كلها.

لقد مللت من وضعي هذا، واكتفيت من التضحية لأجل الهواء. سأعتصم، سأضرب، وسأنافق مثلهم حتى أعيش. سوف أكذب، وأسرق، وأخون، ولن أرحم أحدا إذا تطلب مني الأمر، حتى من يظنني أقرب الناس إليه. سوف أكره الجميع، ولو بدون سبب، ولن أضحي بقلبي لأجل أحد، حتى لو كنت له الدنيا وما فيها. سأسعى من أجل نفسي فقط، ولن يهمني أحد.

سأعيش وحدي لوحدي، وسأكتفي بنفسي رفيقة للدرب، وياله من درب! مللت منها، فخرجت إلى العالم. استنشقت هواء نقيا غير الذي كان يخنقني في السابق. واجهت الحياة، فصفعتني عقابا لي، على ما كنت سأفعله. لم يتغير شيء، بل أنا التي تغيرت.

Uncategorized

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *